غني بحبوب اللقاح وشمع العسل والبروبوليس

عسل المعجزة لا يخضع لأية معالجات تصنيعية
قد يتساءل البعض عن سر اللون الفاتح والصافي والجذاب للكثير من نوعيات العسل المتوفرة في الأسواق مقارنة بلون عسل معجزة الشفاء الداكن والترسبات الموجودة به لاسيما على السطح، لذلك أصبح من الواجب علينا توضيح السبب وراء ذلك ليس فقط من باب التعريف والترويج لمنتجاتنا وبيان تميزها الواضح وتفوقها الكبير، بل أيضا من باب الوفاء لرسالة معجزة الشفاء الرامية لتوعية الناس بالفروق بين نوعيات العسل ومستويات جودتها.

الترشيح يفقد العسل مزاياه والتسخين يقلل جودته

السبب يكمن ببساطة في حقيقة أن عسل معجزة الشفاء يحتوي على حبوب اللقاح وشمع العسل والبروبوليس، وهو ما يمكن مشاهدته بالعين المجردة داخل العبوات، أما نوعيات العسل الأخرى ذات المظهر الرائق الجذاب فقد قام منتجوها بترشيحها وتخليصها من تلك "الشوائب" أو بالأحرى المكونات والعناصر الطبيعية ذات القيمة الغذائية والعلاجية العالية، حيث أثبتت الأبحاث أن الترشيح يغير مواصفات العسل ويفقده خصائصه وفوائده ومزاياه، فيما يجعله التسخين لدرجات عالية أقل جودة.

لماذا يلجأ الآخرون لترشيح العسل؟

بالإضافة إلى تأمين مظهر جميل ونقي يجذب المستهلكين، يلجأ المنتجون لعمليات ترشيح العسل على الرغم من تأثيرها السلبي على قيمته الغذائية والصحية لخوفهم من سرعة تبلور العسل غير المرشح مقارنة بالعسل المرشح، وهو ما يدفعهم لترشيح عسلهم وتخليصه من كل "الشوائب" والمواد "الغريبة" أملا في تأخير عملية التبلور قدر الإمكان، ومن ثم تفادي الخسائر التي قد تحدث نتيجة عزوف المستهلكين عن شراء العسل إذا ما أصابه التبلور بعد بقائه لمدة طويلة على رفوف المتاجر والمعارض.

أسرار الشفاء في العسل

نحن في معجزة الشفاء نؤمن بخبرتنا العلمية والعملية أن حبوب اللقاح وشمع العسل والبروبوليس وغيرها من العناصر والمواد التي توجد بشكل طبيعي في العسل هي جزء أصيل من مكوناته الرئيسية التي تكسبه قيمته العالية وقدرته الفريدة على شفاء الناس.. إنها أحد أسرار الشفاء في العسل، ومن ثم فهي ليست مواد "غريبة" أو "شوائب" كما يصنفها البعض، وعليه فإن تخليص العسل من تلك العناصر والمكونات يجعل العسل مركبا غير طبيعي ومنقوص الفائدة وغير كامل القيمة، وعلى العكس من ذلك تدل كثرة تواجد هذه المواد على جودة العسل وارتفاع قيمته وجودته، لذلك يمكن القول بأن العسل المرشح هو "عسل ميت" نظرا لخلوه من تلك العناصر المفيدة للغاية، حيث لا يتبقى في العسل بعد ترشيحه سوى مكوناته من السكريات فحسب.
 

اللجنة العالمية لمواصفات العسل توصي بحظر ترشيح العسل أو تسخينه

في هذا السياق، ونظرا لأن المعايير المستخدمة في توصيف العسل تشكل خطوة هامة في سبيل ضبط تجارة العسل واستهلاكه سواء على المستوى المحلي أو العالمي، قامت اللجنة العالمية لمواصفات العسل "IHC" المشكلة من قبل منظمة الأغذية والزراعة الدولية وجهات أخرى بتحليل واختبار آلاف عينات العسل من مختلف مناطق العالم لتصدر بعدها بيانا وافيا حول معايير مواصفات العسل العالمية. وقد نصت تلك المعايير والمواصفات على ضرورة منع إزالة أي شيء من مكونات العسل الطبيعية، فضلا عن منع خضوع العسل للتصنيع لأنه يغير تركيبه الأساسي سواء بتسخين العسل أو ترشيحه لتخليصه من "الشوائب" والأخلاط الأخرى التي تكون معه بشكل طبيعي مثل حبوب اللقاح وشمع العسل والبروبوليس وذلك لزيادة صفاء مظهره. وتنص الفقرة 6-1-7- من مواصفات اللجنة العالمية للعسل على أنه "يجب على المنتجين والبائعين الإشارة إلى ما إذا كان العسل قد جرى تعريضه للترشيح أم لا، حتى يعلم المستهلك ما إذا كانت نوعية العسل التي ينوي شراءها لا تزال تحتوي على كامل قيمتها الغذائية والصحية، أم أنها أهدرت بفعل الترشيح وأنواع المعالجات والتصنيع الأخرى."

 



اتصل بنا شهادات مقالات المنتجات عن الشركة صفحة الرئيسية